اطباء ابشواي
اطباء ابشواي نرحب بكم ونتمنى ان تكون عند حسن ظنكم..فى تقديم الخدمة والعنايه
ونحن نتقبل اقتراحتكم بصدر رحب
مع تحيات/د .محمد عبدالله


الرعايه الصحيه لمركزابشواى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 [b]إدارة خدمات التمريض[/b]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات: 55
تاريخ التسجيل: 19/07/2011

مُساهمةموضوع: [b]إدارة خدمات التمريض[/b]   الإثنين أغسطس 22, 2011 11:46 pm

إدارة خدمات التمريض
تقوم إدارة خدمات التمريض بتقديم العناية بالمرضي ومتابعة حالاتهم والسهر على راحتهم وتقديم الخدمات جنبا إلى جنب مع الخدمات التي يقوم بها الأطباء من تشخيص المرضى وعلاجهم ويشكل الأطباء والممرضات الفريق الطبي بالمستشفى ونجد ان الممرضة تمثل الدور الرئيس الثاني بعد الدور الرئيسي الأول للأطباء في كل التنظيمات الإدارية والوظيفية داخل المستشفى.

ومع التقدم المطرد في الوعي الثقافي والحضاري للشعوب وتزايد تطلع المرضي الى من يتعاطف معهم ويخفف من ألامهم ويزيل مخاوفهم بنفس الدرجة التي يتطلعون بها الى مهارة الطبيب وكفاءة العلاج الأمر الذي زاد على أعباء هيئة التمريض للوفاء بالرعاية المطلوبة النفسية والاجتماعية
ولما كان نشاط التمريض بلى مستشفى يشغل مساحة كبيرة في نشاطات الخدمة الطبية المقدمة ولما كان العاملون بقسم التمريض يشكلون حوالي 40%-60% من اجمالى العاملين بالمستشفى فانه من الضروري ان تقدم خدمات التمريض بكفاءة تامة وفاعلية.

ومن هذا الاهتمام بالخدمات التمريضية داخل المستشفيات وضعت منظمة الصحة العالمية (WHO) تعريف التمريض بأنه:
"علم وفن يهتم بالفرد ككل – جسم وعقل وروح ويعمل على تقدم وحفظ الفرد روحيا وعقليا وجسمانيا ومساعدته على الشفاء عندما يكون مريضا ويمتد الاهتمام بالفرد المريض الى اسرته ومجتمعه ويشمل على العناية بالبيئة التي تعيش بها وتقديم التثقيف الصحى عن طريق الإرشاد والقدوة الحسنة"
وتخضع خدمات التمريض لتعريفات محددة وهى:
*"التمريض تاج على راس خدمات المستشفى"
*"الرعاية التمريضية ليست فقط رعاية صحية بل هي رعاية صحية ونفسية واجتماعية"
*"الرعاية التمريضية تشمل الأصحاء والمرضي... الأفراد والأسرة والمجتمع"
*"زيادة الكفاءات التمريضية = الإقلال من المشاكل الإدارية.
أهداف خدمات التمريض
لما كانت خدمات التمريض هي المسئولة عن الرعاية بالمرضى فان إدارة المستشفى تبذل جهداً كبيراً دائما ومستمراً في تأكيد أسس خدمات التمريض وتنظيم إدارتها وتشغليها بما يحقق أهدافها التالية:-
1-أهداف علاجية
أ. الرعاية الطبية الصحية للمرضي أثناء مراحل التشخيص والعلاج.
ب. الرعاية التاهيلية لهم أثناء وبعد العلاج.

2-اهداف وقائية
أ.الاهتمام بنظافة المرضي وأماكن تقديم الخدمات بالمستشفى.
ب.الحرص على تنفيذ تعليمات برامج عدم التلوث ومكافحة العدوى.
ج. توفير عمالة مساعدة لتحقيق الراحة والسلامة الصحية للمرضي.

3-اهداف اجتماعية نفسية
أ.إقامة علاقات طيبة مع المرضي وأقاربهم وزائريهم.
ب.التقرب للمريض وحل مشاكله النفسية إن وجدت أو نقلها للطبيب المختص إذا لزم الأمر.
ج. تلبية احتياجات المرضي في الإحساس بالطمأنينة والأمل في الشفاء وطمأنينة ذويهم.



4-أهداف تدريبية بحثية
أ.تقوم الإدارة بتدريب هيئات التمريض أثناء الخدمة.
ب.تأهيلهم على المؤهلات التمريضية.
ج.على هيئة التمريض المدربة ان تقوم بتنفيذ برامج الرعاية المختلفة والتوعية الصحية والتثقيف الصحى..
د. تقديم البحوث الخاصة بهم أو المشتركة مع باقي أعضاء الفريق الطبي والهادفة إلى تحسين العناية التمريضية.




5-أهداف إدارية
أ. التأكد من صلاحية الأدوية وسلامة الأغذية والمواد الطبية والمستلزمات.
ب.صيانة الأجهزة والمحافظة عليها في شكل قابل للاستخدام.

العلاقة بين خدمات التمريض والخدمات الاخري بالمستشفى
تتحدد العلاقة بين خدمات التالتبادلية.ات الاخري بالمستشفي من خلال ثلاثة محاور:
1- محورين رأسيين ويمثلان الخدمات الإدارية والخدمات الاتصالية.
2- ومحور افقى يمثل الخدمات التبادلية.
محور الارتباط الأفقي (الخدمات التبادلية)
هناك تمثيل عالي لخدمات التمريض في كل إدارة أو قسم أو وحدة داخل المستشفى.. وبالتالي فان خدمات التمريض ترتبط كل منها بالأخرى من خلال المحاور المتوازية أو المتعامدة على مسار نظام دورة المريض في المستشفى.
فخدمات التمريض بالأقسام الداخلية ترتبط مع خدمات التمريض بالعيادات الخارجية والاستقبال والعمليات الجراحية.. وهذه ترتبط مع خدمات التمريض في الوحدات الطبية المعاونة مثل المعامل والأشعة والصيدلة والتغذية... وتمثل هذه علاقات خدمية تبادلية.



محور الارتباط الرأسي (الخدمات الإدارية):
*كما وان خدمات التمريض ترتبط من خلال المحور الرأسي بالإدارة العليا للمستشفى المدير أو مجلس الإدارة وكذلك بالخدمات الإدارية للمستشفى مثل إدارة شئون العاملين وإدارة شئون المواد وإدارة الشئون المالية،
*ومن الأهمية في هذا المحور الارتباطي ان يراعى ان خدمات التمريض تتم في جانب كبير منها بالتعاون مع إدارة الخدمات الاجتماعية حيث تتم دراسة مشكلات المرضي،
* وإدارة التدريب حيث يتم التنسيق معهم بوضع البرامج التدريبية واستخدام قاعات التدريب في تنفيذ هذه البرامج للممرضات.
محور الارتباط الراسي (الخدمات الاتصالية):
ان مواقع خدمات التمريض على شبكة الاتصالات بالمستشفى يوضح كيفية انتشار وتتداخل وتشابك خدمات التمريض بما يطلق عليه (الشكل العنكبوتى) ولذا وجب لهذه الخدمات ان تقدم بالصورة الصحيحة والمطلوبة في المواقع المختلفة فان ذلك يكفل تقرير ايجابيات خدمات التمريض ويواجه مبكرا اى قصور قد تنشأ ويعالج على الفور.


تأثير خدمات التمريض على ربحية المستشفى
ان كان لا يعتد بخدمات التمريض كوحدة من الوحدات الايرادية للمستشفى الا انها تدر عائدا بطريقة غير مباشرة في معظم الأحيان... ويتضح ذلك فيما يلي:
التأثير على الربحية المنظورة:
لا تمثل الخدمات التمريضية عائدا ماديا بلى حال من الأحوال... فلا توجد وسائل مباشرة لتحصيل عائد مقابل الخدمات التي تقدمها خدمات التمريض في اى مستوى داخل المستشفيات الحكومية الا في حالات التمريض الخاص التي يحتاجها بعض المرضي مقابل سداد فئة تحددها إدارة المستشفى عن تواجد ممرضة لمدة 24 ساعة مع المريض كما هو الحال في المستشفيات الخاصة وفى خارج مصر.



التأثير على الربحية غير المنظورة:
أ.ويحقق ذلك عائدا معنويا حيث إن جودة الخدمات التمريضية يعود بالسمعة الحسنة للمستشفى الأمر الذي يجعل الإقبال على المستشفى يزداد.. خاصة وحينما تظهر هذه المعاملة الحسنة للمرضي وأقاربهم وذويهم داخل المستشفى خاصة في العيادات الخارجية والاستقبال والطوارئ وخدمات القسم الداخلي والعمليات الجراحية.

ب.كما إن خدمات التمريض تؤثر على الربحية غير المنظورة عندما يتحقق العائد الشخصي على هيئة التمريض ذاتها بالطرق المشروعة من حوافز مؤسسية مقابل حسن الأداء توزع بمعرفة المستشفى.
ج.وذلك بالإضافة إلى تبنى بعض المستشفيات تدريب حملة المؤهلات الدراسية الغير معينين على درجات حكومية على إعمال التمريض الأولية واستخدامهم في الخدمة التمريضية داخل المستشفى وخارجها حسب الاحتياج تحت الإشراف المباشر لمديرة التمريض ومدير المستشفى في حالات خدمة المعوقين وكبار السن كما يحدث في المستشفيات الخاصة وفى الخارج.
إدارة الإنشاء للخدمات التمريضية
الأسس الهندسية في إنشاء خدمات التمريض
(الاعتبارات الواجب توافرها عند إنشاء الوحدة)
الموقع: تحتل خدمات التمريض مواقع مختلفة في المستشفى فنجد:
1- الإدارة العليا للتمريض (رئيسات التمريض) يجب ان يكون موقعهم قريبا من مدير المستشفى.. ومن الإدارة العليا للمستشفى.
2- الإدارة الوسطي للتمريض (مشرفات التمريض) يجب أن يكون موقع كل مشرفة وسط الأجنحة الموكل إليها الإشراف عليها فمثلا مشرفة خدمات أجنحة العمليات تكون داخل أجنحة العمليات ومشرفة خدمات الأقسام الداخلية تكون وسط كل قسم مما يسهل عملية الإشراف المستمر لتسهيل الإجراءات.
3- الإدارة الوسطي الثانية للتمريض (ممرضات) ويجب ان يكون موقعهم في كل مكان وكل موقع خدمة طبية أساسية أو معاونة على سبيل المثال في التعقيم والمعامل والأشعة فضلا عن الأقسام الداخلية والعناية المركزة ورعاية الأطفال المبتسرين والجراحات.
المساحة: تختلف مساحة كل موقع حسب الخدمات التي يقدمها ويجب أن يراعى:
1- توفير المساحات القياسية لكل موقع من مواقع التمريض كإدارة عليا أو وسطي أو وسطي ثانيه.

2- كما يراعى عند إنشاء محطات التمريض في موقع الخدمات الطبية المختلفة أهمية توافر المساحة التي تسمح بسهولة حركة هيئة التمريض دخولا وخروجا أو عند طلب الاستدعاء العاجل.

3- ويدخل ضمن المساحات المطلوب توافرها لخدمات التمريض بكل موقع أهمية ان تشمل المساحات التي تلزم الإقامة والإعاشة لهيئة التمريض.


4- كما يراعى توافر المساحات من الخدمات الأساسية والمعاونة التي تقوم بتنفيذها هيئة التمريض مثل محطات الدواء ومحطات الغذاء.


وسائل التعرف على خدمات التمريض.
يتم التعرف على محطات التمريض من خلال وسائل متعددة أهمها:
*الحفاظ على موقع موحد في كل دور لمحطات التمريض (تكرارية الموقع يسهل التعرف)
*وضع اللافتات المعلقة والأسهم الإرشادية التي توضح موقع محطات التمريض.
*دهان محطات التمريض في كل موقع بلون مختلف عن لون الوحدة الموجودة فيها ويكون هذا اللون موحدا في أماكن تقديم خدمات المريض بالمستشفى.
*استخدام الإرشادات الضوئية كوسيلة عند الضرورة عند استدعاء الممرضة بواسطة المريض.
*تحديد الزى الرسمي للممرضات بلون موحد ووضع إشارة بالأسماء على صدرية هذا الزى.

الخدمات الأساسية لهيئة التمريض
أولا: التخطيط في مجال التمريض والذي يجب أن يكون متناسقا مع الخط العام للمستشفى بالنسبة للأهداف والسياسات والبرامج ولذلك وجب أن يتوفر التالي:
- توفير خدمات التمريض وتجهيزاتها الطبية اللازمة لإدارات وأقسام ووحدات المستشفى.
- توفير خدمات الاتصال بالمرضى وأسلوب استدعاء وطلب الممرضات.
- مراعاة تنوع التجهيزات الأساسية لمحطات التمريض وفقا للتخصص.. فمحطة التمريض بخدمات المعامل تختلف احتياجاتها عن خدمات القسم الداخلي وهذه تختلف عن خدمات العناية المركزة.
الخدمات المعاونة:
ثانيا: توفير الخدمات المعاونة لمحطات التمريض بالتعاون مع الإدارات الأخرى ومنها:
I- خدمات طبية وتشمل:
أ.خدمات توزيع الدواء (دولاب – تر ولى).

ب. خدمات مستلزمات التمريض (الغيارات).


II- خدمات غير طبية وتشمل:
أ.خدمات استلام وتوزيع المفروشات.
ب.خدمات توزيع الأغذية.

III- خدمات إدارية وتشمل:
خدمات الاتصال بين إدارة المحطات المختلفة وإدارة المستشفى.
أ.خدمات التسجيل الطبي.
ب.الخدمات الاجتماعية.
ج.خدمات العلاقات العامة.
د.خدمات التدريب والتأهيل لهيئة التمريض.


-Vالخدمات التكميلية والترفيهية:
يجب أن يتم مراعاة توفير الأثاث الطبي والأثاث الغير طبي والمكتبي مثل حجرات الراحة ومحطات التمريض وإدارات التمريض في الوحدات أو الأقسام المختلفة بالمستشفى.
كما يجب مراعاة توفير سكن بالمستشفى لهيئة التمريض يكون مزودا بوسائل الراحة في نظرة إنسانية ومراعاة الرعاية النفسية لهيئة التمريض بما يمكنها من أداء مثل هذا العمل الشاق.



تقدير الاحتياجات للخدمات التمريضية بالمستشفيات
أولا: تقدير الاحتياجات من الطاقات البشرية
يقصد بالطاقات البشرية في الخدمة التمريضية مشرفات التمريض والممرضات ومعاونات الممرضات.
ويتم تحديد الإعداد اللازمة من الممرضات لكل جناح من أجنحة الأقسام العلاجية بالمستشفى عن طريق حساب:
1- كمية العناية التمريضية المقدمة للمريض الواحد في كل نوبة من نوبات العمل بالمستشفى.
2- حساب الوقت الذي تؤدى فيه الممرضات المهام اللازمة لهذه العناية.
3- ثم تحديد الوقت الاجمالى بالنسبة لجميع المرضى في الجناح.
4- ثم قسمة اجمالى الوقت اللازم لأداء كمية العناية اللازمة على الإنتاجية الفعلية للممرضة الواحدة في النوباتجيه
( 8 ساعات × 85% حد أقصى لإنتاجية العاملين بالمستشفى).
5-ومن ناتج هذه القسمة يتحدد عدد الممرضات اللازم لكل جناح في النوباتجيه فضلا عن إضافة الإعداد اللازم توافرها في محطات التمريض أخذا في الاعتبار حسابات الأجازات والراحات وحالات المرضى.
ويوضع في الاعتبار المعدلات العالمية المتعارف عليها وهى:
* ممرضة لكل 8 أسرة في العناية التمريضية العادية
* وممرضة لكل 3 أسرة في العناية التمريضية الخاصة..
* وفى بعض الحالات الحرجة والمستشفيات بالدول المتقدمة يرتفع المعدل ليصبح ممرضة لكل سرير.


ثانيا: تقدير الاحتياجات من التجهيزات:
ويتم تقدير هذه الاحتياجات بأخذ رأى الجهة الطبية بالمستشفى من الممرضات والأطباء وبعض الإداريين والمهندسين المختصين والتجهيزات الخاصة بالخدمة التمريضية تنقسم إلى نوعين من التجهيزات:

-Iتجهيزات نمطية:
وهى تلك التجهيزات التي تستعملها الممرضات للاستخدامات اليومية المتكررة في الأقسام الداخلية والعيادات الخارجية من أجهزة قياس الحرارة, وضغط الدم, وخافض اللسان, والميزان وخلافة وهى تجهيزات تقوم الممرضة باستعمالها بنفسها.

-IIتجهيزات غير نمطية (تخصصية):
وهى التجهيزات التخصصية التي توجد بأجنحة العمليات والأقسام الخاصة والعناية المركزة وحجرات الولادة وهى تجهيزات تتميز بتقنية وتكنولوجيا عالية مثل أجهزة التخدير وأجهزة المناظير واجهزة العناية المركزة واجهزة الكي. ويقتصر دور الممرضة في الأشراف على هذه الأجهزة هو أن تتفهم طبيعة الجهاز وأعداده للعمل وتعقيم الأجزاء المطلوب تعقيمها ومناولته للطبيب.. ثم الحفاظ عليه بعد استخدامه بشكل يضمن سلامته.. والحرص على عدم استخدامه الا في وجود أعضاء الهيئة الطبية المختصة.

أسلوب تقديم الخدمة
دورة الرعاية التمريضية
لما كانت الرعاية التمريضية هي المستهدف من خدمات التمريض.. فإن رعاية المرضي أصبح الواجب الرئيسي لهيئة التمريض.. وعليه فإن دورة الرعاية التمريضية هنا تكمن في حصول المريض على حقه من الرعاية وتقنين طريقة تقديمها.. ويتأتى ذلك في محددين رئيسين عن اسلوب تقديم الخدمة ومسئولياتها وهى:
1*تحديد اسلوب تقديم الخدمة (إداري)
2*تحديد مسئوليات الخدمة (وظيفي)

وحتما فان اختيار اسلوب الرعاية التمريضية يختلف وطبيعة الخدمات التي تقدم في المواقع الطبية المختلفة داخل المستشفى والتي تمثل فيها محطات التمريض.
وكذلك فإن مسئوليات الخدمة التمريضية تختلف من موقع خدمي لاخر.. وتتنوع أساليب الخدمة التمريضية من مستشفى لاخر ومن مدرسة تطبيقية لاخري. وأكثر هذه الأساليب شيوعا هي:
أ- أسلوب تحديد المهام.
ب- اسلوب فريق العمل .
ج- اسلوب الممرضة الرئيسية.
*أسلوب تحديد المهام
وقد يتم تحديد مهمة أو مجموعة مهام لكل ممرضة وتقوم الممرضة بأداء هذه المهام لكل مرضي الجناح كأن تكون إحدى الممرضات مسئولة عن تقديم العلاج لكل مرضي الجناح وأخرى للحصول على العينات المعملية وهكذا تقوم رئيسة تمريض الجناح بتحديد وتوزيع المهام على الممرضات الموجودة بالجناح على ضوء تأهيلهن ومهارتهن.



*أسلوب الفريق
وفيه يتم تشكيل فريق ممرضات لكل مجموعة من المرضى بحيث يناط بالفريق العناية التمريضية الكاملة لهذه المجموعة من المرضي تحت إشراف مباشر من أقدم ممرضة بالفريق.وهذا الأسلوب يقلل من نطاق الإشراف المباشر لرئيسة تمريض الجناح وبالتالي زيادة كفاءة وفاعلية الدور الذي تقوم به في الإشراف الكلى على الجناح.

• أسلوب الممرضة الرئيسية

وفيه تختص كل ممرضة بعدد من المرضي تقوم كاملا بالرعاية التمريضية لهم ويهدف هذا الأسلوب إلى توحيد مسئولية الإشراف على كل مريض في ممرضة واحدة. وهذا الأسلوب يمكن تطبيقه بنجاح في الوحدات الخاصة مثل خدمات العناية المركزة.


إدارة تشغيل الخدمات التمريض


أولا: تأمين مواقع الخدمات:
ويتم ذلك من خلال التأكيد على استيفاء شروط اختيار المواقع وحسن تجهيزها.. وخاصة ان محطات التمريض هي نموذج موحد يمكن بسهولة مراجعة استيفائه لشروط بدء التشغيل قبل افتتاح المستشفى..
ومن أهم وسائل التأمين مراجعة أساليب الاتصال بالمرضي وبإدارة المستشفى وربط محطات التمريض ببعضها.


ثانيا: تأمين الاحتياجات من القوى البشرية والتجهيزات:
ويتم ذلك من خلال الإجراءات الإدارية التالية:

1-مراجعة الاحتياجات الفعلية من هيئة التمريض ومعرفة المتوفر منها ومن الأهمية بمكان تأمين التأهيل وتطابق التخصص والتدريب.
2-الاهتمام برفع مستوى أداء جهاز التمريض في المستشفى عن طريق التدريب المستمر لاكتساب الخبرة العملية مثل التدريب أثناء العمل On-Job Training والتدريب أثناء الخدمة والمتمثل في تعليم الممرضات لزملائهن المستجدات أو لمن هم تحت التمرين وتدربيهن.
3-مراجعة الاحتياجات من التجهيزات النمطية وغير النمطية .. والتأكد من استيفاء الاحتياجات من الأدوية والمستلزمات.
4-تنظيم إجراءات طلب اللوازم والأدوات الخاصة بوحدات التمريض وكيفية استخدامها.
ثالثا: تأمين القواعد الحاكمة لخدمات التمريض:
ان تكون خدمات التمريض منسقة ومتناسقة مع الخط العام للمستشفى بالنسبة للأهداف والسياسات والبرامج من خلال الأحكام واللوائح الذي تنظيم أعمال ومهام هيئة التمريض بالمستشفى وعلى سبيل المثال:
أ.اللوائح التي تتعلق بخدمات المرضي
وضع اللوائح وإصدار التعليمات التي تتعلق:
1- بخصوصية المريض،
2- وكذلك الخاصة بإجراءات استقبال المرضي
3-إجراءات تنفيذ أوامر وتعليمات الطبيب المعالج المكتوبة والشفوية منها.
ب.اللوائح التي تتعلق بخدمات التمريض
1- وضع اللوائح وإصدار التعليمات التي تنظم نشاطات قسم التمريض والواجبات التمريضية المختلفة وأسلوب تنفيذ هذه النشاطات وعلاقتها بعضها بالبعض وطرق الترابط بينها.. من خلال خطوط السلطة والمسئولية ونطاق الإشراف في جميع المستويات التنظيمية بالقسم.. ومنها تحديد ساعات العمل والمناوبات الصباحية والمسائية والليلية ومناوبات العطلات والأجازات الرسمية والشخصية.
2- وضع اللوائح والبرامج التي تهدف إلى توفير التخصصات المختلفة في جهاز التمريض.. ورفع مستوى أداء التمريض باكتساب الممرضات الخبرة العملية من خلال الدراسات التأهيلية والبعثات الخارجية.
3- وكذلك وضع اللوائح والبرامج التدريبية التي تهدف إلى تنمية التخصصات الوظيفية في جهاز التمريض بما يتفق واحتياجات المستشفى مع التطور والتحديث.
ج.اللوائح التي تتعلق بعلاقات التمريض:
وضع اللوائح وإصدار التعليمات التي تنظم إجراءات التنسيق بين خدمات التمريض وكل من خدمات التغذية والمعامل والأشعة والتسجيل الطبي والشئون المالية خاصة فيما يتعلق بما يلي:
1- تحصيل أجور العلاج.
2- وضع اللوائح والقواعد التي تنظم إجراءات طلب اللوازم والأدوات الخاصة بوحدات التمريض
3- وضع اللوائح والقواعد التي تنظم خدمات الرعاية الاجتماعية لهيئة التمريض.
رابعا: تأمين الرقابة على الخدمات
بالتأكيد على وضع الأسلوب الرقابي المناسب ومراقبة تنفيذه من خلال:
1-مراقبة نظام العمل في قسم التمريض كعدد ساعات العمل والمناوبات الصباحية والمسائية والليلية ومناوبات العطلات والأجازات الرسمية والشخصية.
2-مراقبة سلوك الممرضات أثناء العمل وعلاقتهم ببعض كزملاء.. وعلاقتهم بإدارة التمريض وإدارة المستشفى خاصة الهيئة الطبية من الأطباء.
التنظيم الإداري لخدمات التمريض
(الوحدات الفرعية ومستويات الربط بينها)
السمات وتوصيف التنظيم الادارى
خدمات التمريض
ان التنظيم الادارى لخدمات التمريض هو تنظيم بسيط على الرغم من انه يقدم خدمات ذات أهمية قصوي لصحة المريض.. والتنظيم الادارى لخدمات التمريض هو تنظيم خدمي وظيفي من خلال الأنشطة التي تقدمها خدمات التمريض لكل الوحدات لاخري بالمستشفى فيقع عليها في النهاية
إنجاز المهام التمريضية التي تتوحد في شكلها الادارى وان اختلفت في مضمونها الفني والطبي وتشمل:
أ-تحضير المريض إداريا للخدمة.
ب-رعاية المريض طبيا أثناء العلاج.
ج-مساعدة المريض في الحصول على الخدمات المعاونة.
د-متابعة المريض عند خروجه وعند المراجعة.
ولذلك فإن السمة الغالبة على التنظيم الادارى لخدمات التمريض هي انه نظام صحي انسانى لا يتعامل من خلال قوالب أو أشكال إدارية جامدة.
الهيكل التنظيمي الادارى – خدمات التمريض
تنقسم خدمات التمريض إداريا الى نوعين رئيسين وذلك حسب موقع محطة التمريض بخدمات الأقسام الطبية المختلفة فنجد انه هناك:
-Iمحطات التمريض الرئيسية وتشمل:
أ-محطة تمريض أجنحة العمليات.
ب-محطة تمريض الأقسام الداخلية.
ج-محطة تمريض العيادات الخارجية.
د-محطة تمريض الوحدات ذات الطابع الخاص.
وترأس كل من هذه المحطات مشرفة التمريض المختصة التي تقوم بالإشراف اليومي على خدمات التمريض التابعة لها ويوجد بكل محطة من هذه المحطات التجهيزات الخاصة بها سواء كانت نمطية اوغير نمطية والسجلات الطبية الخاصة لمرضي الجناح.
-IIمحطات التمريض الفرعية:
وتتبع المحطات الرئيسية وتوجد في كل جناح للعمليات وللأقسام الداخلية الطبية والوحدات ذات الطابع الخاص وترأس كل منها رئيسة ممرضات
وتكون مسئولة عن الممرضات ومساعدات التمريض العاملين بالجناح.. ويوجد بكل محطة منها المخزن الفرعي الخاص والتسجيلات الطبية الخاصة بمرضي الجناح.
والمحطات الفرعية تكمل مهام المحطات الرئيسية .. وقد تؤدى كل منها وظائف تمريضية واحدة فيكون هذا التقسيم إداريا فقط بغرض تحديد المسئوليات والواجبات المحددة لكل ممرضة مسئولة عن محطة رئيسية أو فرعية أو كلاهما.. بمعنى ان الممرضة حسب المستوى الوظيفي لها يجب ان تكون مؤهلة لشغل أكثر من موقع من محطات التمريض سواء رئيسية أو فرعية.
السمات وتوصيف التنظيم الوظيفي
*خدمات التمريض:
يرتكز التنظيم في قسم التمريض على تقسيم العمل الى مستويات إدارية خطية ترتبط ببعضها البعض بخطوط متصلة تتدرج فيها السلطة على شكل أوامر وتعليمات من المستوى الادارى الأعلى إلى المستويات الإدارية الأدنى وهكذا وفى هذا النظام تكون مديرة التمريض هي المسئولة عن تنفيذ مهام القسم بشكل تام وكامل وتخضع خدمات التنظيم الوظيفي بخدمات التمريض لسمات عامة هي الانتماء – الولاء –الطاعة- الإخلاص – الوفاء –القيم الإنسانية والدينية – الأمانة – الحرص – اللباقة –اللياقة – حسن المعاملة – حسن المظهر وغيرها.
الهيكل التنظيمي الوظيفي للخدمات التمريضية
تحدد المواصفات الوظيفية والمسئوليات لهيئة التمريض التي تعمل بخدمات التمريض على مستوين:
1-المستوى الوظيفي الإداري.
2-المستوي المهني الفني.
1-المستوى الوظيفي الإداري لهيكل التمريض:
حيث تقوم مديرة إدارة التمريض أو رئيس هيئة التمريض برئاسة الهيئات التمريضية بالمستشفى جميعها.. ويقع في المستوى التالي لها وظيفيا مشرفات التمريض.. فرئيسات أجنحة الخدمات المختلفبالمستشفى. .. ثم الممرضات ومعاونات الممرضات.. ولكل فئة من هذه الفئات تأهيلها وتدريبها ومسئوليتها على النحو التالي:
أ-رئيسة التمريض- مديرة خدمات التمريض بالمستشفى
ان رئيسة التمريض والتي تحتل قمة الهيكل التنظيمي لهيئة التمريض بالمستشفى.. كونها شخصية ديناميكية متحركة ولطول خبرتها في المجالات الإدارية الفنية والطبية.. بالإضافة إلى خبرتها التخصصية في المجال التمريضي.. ولشخصيتها التي يجب ان تتفق ومواصفات وسمات الشخصية القيادية..

نجد إنها مسئولة أمام الإدارة العليا ومدير المستشفى:
-عن مهام التخطيط والتنظيم والرقابة والتوجيه وتنسيق الخدمات التي تقوم بها الممرضات في محطات التمريض بالمستشفى.
-عن الإشراف على الاتصالات الداخلية ومراقبتها من محطات التمريض بالمستشفى.
-عن تنمية التخصصات والمستويات الإدارية في جهاز التمريض باستمرارية وبشكل يتفق مع التنظيم العام للمستشفى.
-عن برامج التدريب والتأهيل لهيئة التمريض

يجب ان تكون مؤهلة تأهيل عالي في مجال التمريض الإكلينيكي ولديها خبرة سابقة في الأعمال الإشرافية في مجال التمريض.
وتكون مديرة التمريض مسئولة أمام مدير المستشفى عن التخطيط والإشراف والتنظيم على جميع النشاطات المتعلقة بالتمريض.كذلك تكون مسئولة أمام مدير الهيئة الطبية (كبير الأطباء) عن نوعية أداء كافة النشاطات الفنية المتعلقة بالتمريض هذا وقد تحتاج مديرة إدارة التمريض في المستشفيات الكبرى إلي تعين مساعد لها أو أكثر تبعا لحجم العمل لمساعدتها في القيام بالمهام المنوطة بها وضمان الكفاءة والفاعلية فضلا عن إنابتها في حالة تغيبها عن العمل.
واجبات ومهام رئيسة تمريض المستشفى
1-تقدير احتياجات الخدمة التمريضية بالمستشفى من مشرفات التمريض والممرضات.
2-تقدير احتياجات التمريض من المعدات والأجهزة الطبية والغير طبية.
3-تنظيم خدمات التمريض بالشكل الذي يضمن الإشراف الدقيق على خدمات التمريض المقدمة.
4-تحريك الممرضات بين الأقسام على ضوء الاحتياج الفعلي لمتطلبات العمل بالمستشفى.
5-وضع جداول مناوبات الممرضات وتنظيم أوقات العطلات والأجازات السنوية بما يكفل التشغيل السليم للتمريض.
6-الإشراف على خدمات التمريض بالمستشفى وتقويمها ورفع تقارير عن ذلك لمدير المستشفى.
7-التنسيق مع الأقسام الفنية والإدارية ذات العلاقة بنشاطات التمريض لضمان انتظام العمل بالتمريض.
8-دراسة لملاحظات الأطباء والعاملين والمرضي الخاصة بالخدمة التمريضية وحل المشاكل الخاصة بالتمريض.
9-الإشراف على عمل الإحصاءات التمريضية وتقديمها للجهات الإدارية الأعلى.
10-الإشراف على برامج تدريب وتعليم هيئة التمريض من حيث الأعداد ووضع البرامج وإعادة التسكين في ضوء نتائج التدريب.
11-المشاركة في إعداد الميزانية التشغيلية للخدمة التمريضية بالمستشفى.
ب. مشرفات التمريض
وهم من خريجي كليات ومعاهد التمريض وتكون كل منهم مسئولة أمام مديرة إدارة التمريض في الإشراف اليومي على أجنحة الأقسام الداخلية ومشرفة تمريض أجنحة العمليات الجراحية.

واجبات ومهام مشرفة التمريض
1-التقرير المستمر لاحتياجات أجنحة التمريض من الممرضات واللوازم والمعدات.
2-الإشراف على الخدمات التمريضية وأسلوب تقديمها داخل الأجنحة المختلفة.
3-الإشراف على الوجبات الغذائية المقدمة ومواصفتها ومطابقتها لتحديات الطبيب المعالج.
4-وضع جداول مناوبات الممرضات للأجنحة التي تديرها والإشراف على تنفيذها.
5-تقويم أداء الممرضات الواقعات تحت إشرافها وعمل تقرير بذلك لمديرة هيئة التمريض.
6-المشاركة في برامج تعليم التمريض والتدريب في مجال عملها وتخصصها.
7-تلمس احتياجات المرضي في الأجنحة التابعة لنطاق الإشراف وتلقى شكواهم.
8-تقلى ملاحظات الأطباء والعمل على الاستجابة لها.
ج.رئيسة تمريض جناح

وهى أيضا خريجة معاهد وكليات التمريض الا انها تكون عادة أحدث تخرجا واقل خبرة وتكون مسئولة أمام مشرفة التمريض عن كل ما يتعلق بأداء ممرضات الجناح الخاص بها.
وتحدد مواصفاتها الوظيفية تبعا للجناح الذي ترأس الخدمات التمريضية فيه فمثلا تقوم مشرفة تمريض الأقسام الداخلية بالإشراف والتوجيه على جميع المحطات الفرعية للأقسام الداخلية وتقديم المشورة لهئية التمريض التابعة لها فيما يتعلق بتأدية كافة النشاطات الفنية والإدارية.
د.الممرضات


وهن الحاصلات على دبلوم مدارس التمريض أو معاهد التمريض المتوسطة.
ومنوط بهن تنفيذ خدمات الرعاية التمريضية العادية من استقبال المرضي وتحضيرهم ورعايتهم طبيا واجتماعيا ونفسيا.. وتقديم العلاج لهم.
وتحدد مواصفاتهم الوظيفية تبعا لنوع الخدمة التي تقدم في الجناح الذي يعملون به.
هـ. معاونات التمريض
لا يشترط فيهن الحصول على مؤهل علمي محدد باستثناء أجادة القراءة والكتابة.
وتقوم ببعض المهام النمطية المحددة كالمساعدة في نقل المرضي ومساعدة المرضي على قضاء حوائجهم والإشراف على النظافة الشخصية للمرضي والمكان ونقل المرضي الى المعمل والأشعة وتعقيم بعض الأدوات والأجهزة وإحضار السجلات الطبية وتسليمها وغيرها..
لا يشترط فيهن التخصص .. وان كانت الخبرات المكتسبة تؤهلهم للترقي من الخدمات التمريضية الأدنى إلى الخدمات التمريضية الأعلى.

المستوى المهني الفني لهيكل التمريض
حيث يكون لكل عضو في هيئة التمريض ما يناسبه من المؤهلات للعمل بالمحطات الرئيسية أو الفرعية المختلفة .. كل حسب تخصصه وبالتالي فان الأدوار التي تقوم بها هيئة التمريض في الأجنحة المختلفة مرتبط بالمؤهل أو لتدريب أو الخبرة التي تحصل عليها الممرضة.. ومن هنا فانه تختلف المهام والمسئوليات الوظيفية لهيئة التمريض باختلاف الجناح الذي تعمل به على النحو التالي:
*واجبات ومسئوليات هيئة التمريض في العيادات الخارجية

1-تنظيم عملية إدخال المرضي الى عيادات الفحص والكشف.
2-تنسيق العناية بالمريض مع المعمل والأشعة وباقي الخدمات الطبية.
3-القيام ببعض المهام النمطية المحددة كقياس الحرارة والنبض والتنفس والطول والوزن مما يوفر وقت وجهد الأطباء.
4-مناولة الطبيب أثناء الفحص الطبي للمريض بعض اللوازم والمعدات التي يحتاجه.
5-القيام ببعض إجراءات التسجيل الطبي للمريض.

*واجبات ومسئوليات هيئة التمريض في الاستقبال والطوارئ

1-المساعدة في إسعاف المريض وإنعاشه وملاحظة تطورات حالته.
2-تحضير المرضي للإجراءات العاجلة.
3-مناولة الجراحين اللوازم والمعدات التي يحتاجونها أثناء التدخل الجراحي السريع.
4-العناية بالمريض أثناء نقل إلى الأشعة أو الأقسام الداخلية أو الوحدات الفرعية.





*واجبات ومسئوليات هيئة التمريض في الأقسام الداخلية

1-المراقبة الدورية لحالة المريض الصحية وقياس درجة حرارته ونبضه وضغطه الدموي.
2-إعطاء الأدوية في المواعيد المحددة وبالجرعات التي أوصي بها الطبيب سواء كانت العلاج بالفم أو الحقن تحت الجلد أو العضل أو الوريد أو عن طريق الشرج أو موضعيه.
3-الحصول على العينات المطلوبة للتحاليل كالبوم أو البراز أو الدم وإرسالها إلى المعمل وإحضار نتائجها.

4-إنعاش المريض بالأكسجين إذا لزم الأمر.
5-مساعدة المرضي على تنازل الطعام وعلى قضاء حوائجهم والعناية بنظافتهم الشخصية.
6-تأهيل بعض المرضي لاستعادة نشاطهم الحركي كالتدريب على المشي بالعصا والعكاز.
7-الرد على استفسارات المرضي والتخفيف من الامهم وإزالة مخاوفهم وتلبية احتياجاتهم في ضوء المسئولية المنوطة بالتمريض.
8-العناية بالمرضي الملازمين للفراش فترات طويلة ومنع المضاعفات التي قد تحدث لهم كقرح الفراش.
9-القيام بالعناية بالحالات التي تحتاج إلى عزل.


*واجبات ومسئوليات هيئة التمريض في أجنحة العمليات


1-تنظيم وتنسيق مواعيد العمليات الجراحية.
2-تحضير غرف العمليات والتأكد من سلامة الأجهزة الموجودة ومستلزمات العملية الجراحية.
3-تحضير المرضي قبل العمل الجراحي من حيث إزالة الشعر ونظافة المكان الجراحي الذي ستجري به الجراحة كذلك تحضير المريض بالمهدئات وخلافه استعداد للجراحة بالتنسيق مع أطباء التخدير.
4-مساعدة الأطباء أثناء العملية الجراحية ومناولتهم الآلات والمعدات التي يحتاجونها.
5-العناية بالمرضي في مرحلة الإفاقة وحتى خروجهم الى الأقسام المختصة.
6-التسجيل الطبي لكل ما يدور للمريض بجناح العمليات والتأكد من قيام الأطباء بتسجيل ما يخصهم من إجراءات.
7-القيام بعمليات التعقيم داخل جناح العمليات.

*واجبات ومسئوليات هيئة التمريض في جناح التوليد

1-تهيئة الحوامل في غرف ما حول الولادة ومراقبة حالة الام والتخفيف من آلام الحوامل.
2-مساعدة الطبيب أثناء عملية التوليد ومناولة الآلات والمعدات التي يحتاجها.
3-العناية بالمواليد الجدد فور ولادتهم وتنفيذ أوامر أطباء الأطفال في هذه الصدد.
4-ملاحظة الام خلال المرحلة التالية من الولادة وخاصة فيما يتعلق بالنزيف الدموي.
5-القيام بالجزء الخاص بهيئة التمريض من التسجيل الطبي للأمهات المواليد.
العلاقات بين المستويات الوظيفية لخدمات التمريض


يتم تحديد العلاقات بين المستويات المختلفة من وظائف القوى البشرية العاملة في خدمات التمريض من خلال تسكين الممرضات برتبهم المختلفة كلا في موقعه وإتباع التسلل القيادي في رئاسة الوحدات المختلفة لهيئات التمريض.. وكذلك بتحمل كل ممرضة لمسئولياتها المقررة في اللوائح الداخلية الخاصة بتنظيم أعمال خدمات التمريض والهيئة الطبية من الأطباء والفنيين.


دارة الرقابة للخدمات التمريضية
اسلوب الرقابة
ان وضع المعايير الرقابية في مجال التمريض وقياس الأداء من الصعوبة بمكان نظرا للظروف الإنسانية المصاحبة لهذا التخصص حيث قد يحتاج مريض رعاية ووقت أكثر من غيره ممن يعانى نفس الحالة المرضية.. كما ان تنوع الحالات المرضية وتنوع درجات الإصابة أو المرضي كذلك تغير من الوقت الذي يلزم لرعاية المريض.. كما ان تقديم خدمات التمريض في الأقسام والوحدات المختلفة يوجد اختلافا في أسلوب الأداء والوقت الذي يلزم لتقديم الخدمة التمريضية في كلا منها فما يقدم من خدمة للحالات الحرجة في الاستقبال يختلف عن ما يقدم من خدمة في العناية المركزة.. كل ذلك قد جعل العملية الرقابية لخدمات التمريض غاية في الصعوبة.. وجعل مقياسها الأول والأخير هو الرقابة الذاتية والضمير الحي.. ولكن يمكن وضع مستوى معين من الرقابة يسمح بالتعرف على الأخطاء وتصحيح الانحرافات وذلك بالتقدير الشخصي للمرؤوسين من رآستهم.
1-المتابعة
لأسلوب سير عمل خدمات التمريض بواسطة الرئاسة الأعلى لكل مستوى على حده في كل تخصص من خدمات المستشفى.. وتتم هذه المتابعة يوميا.. ومن أهم مقاييس النجاح الاهتمام بالإشراف الجاد المباشر بواسطة الرئاسة المباشرة وتدوين نتائج هذه المتابعة ورفعها الى الرئاسة الأعلى.. في صورة تقارير يومية تبين حالة الحضور والغياب لهيئة التمريض وجدية الالتزام بتنفيذ المسئوليات المنوطة بأفرادها من هيئة التمريض.. ومن أهمها الاهتمام بمستوي النظافة الشخصية ونظافة أماكن تقديم الخدمات واثبات اى اسلوب انحرافي لهم واقتراح أساليب معالجته.
ومن أهم أساليب المتابعة للخدمات التمريضية استطلاع أراء المرضى والاستماع الى شكواهم فيما يختص بتحسين الخدمة وأخذها بالجدية اللازمة.
2-الرقابة
وتتم الرقابة على خدمات التمريض بمعرفة الرئاسات المباشرة وكذلك بواسطة إدارة التمريض العليا وإدارة المستشفى بكافة مستوياتها.. ويتم التقرير عن ذلك دوريا شهريا أو كل ثلاثة شهور.. وان من أهم أساليب الرقابة هي ربط النتائج الطبية للإدارة أو القسم أو الجناح بمدى كفاءة تقديم الخدمات التمريضية من خلال الإحصائيات التي تعدها إدارة التمريض وكذلك فان إدارة المستشفى تحرص على عقد الاجتماعات الدورية مع الأطباء العاملين بالمستشفى لتلقى ملاحظتهم على إنجاز مهما التمريض خاصة لمعرفة مدى التزام هيئة التمريض باللوائح والإجراءات الفنية والإدارية للتمريض.
3-التقييم
ان تقييم الخدمات التمريضية تقع في مراتب الأولوية لتقديم خدمات المستشفى ككل ويفوق في ذلك باقي الخدمات الطبية الأساسية.. لان تهاون بعض مديرات التمريض ورئيسات التمريض بالمستشفى في الإشراف والتقويم.. يؤدى الى تدني مستويات أداء الخدمة التمريضية.. وبالتالي تدني مستوى الخدمات التي تقدمها بالمستشفى.
وتتم عملية تقييم أداء الخدمات التمريضية بصفة دورية مرة كل ستة شهور وكل سنة وعند التقدم للترقي من وظيفة لأخرى أو عند النقل من إدارة لأخرى وذلك من خلال:
1-تقارير الرقابة والمتابعة الصادرة من الرئاسة المباشرة.
2-تقارير الرقابة والمتابعة الصادرة من الادراة العامة للتمريض.
3-تقارير الرقابة والمتابعة الصادرة من إدارة المستشفى.
4-التقارير المجمعة عن رأى مستخدمي خدمات المستشفى مثل الأطباء والمرضي والزوار والاستفادة من اقتراحات تحسين الخدمات.
5-تقارير الدورات التدريبية ونتائجها.
6-تقارير التفتيش المفاجئ أثناء العمل خاصة أثناء النويتجيات الليلية وفى العطلات الرسمية.
7-تقارير فحص المخزون من المستهلكات والأدوية والمفروشات والملبوسات بالادرات والأقسام وأجنحة الخدمات المختلفة.
8-استطلاع أراء المرضي بشأن شكواهم واقتراحاتهم في مجال تحسين تقديم الخدمات التمريضية.
أوجه القصور في خدمات التمريض
واسلوب معالجتها
-Iأوجه القصور المهنية التمريضية
ان هبوط مستوى الخدمات التمريضية في المستشفيات بأي موقع خدمي انما ينعكس انعكاسا كبيرا على الخدمات الطبية الصحية التي يقدمها هذا الموقع ويرجع هبوط مستوى الخدمات التمريضية الى عوامل عديدة منها:
1-نقص الأعداد اللازمة من الممرضات لأداء مهام التمريض بصورة مناسبة.
2-نقص التأهيل والتدريب للهيئة التمريضية في كل أو بعض المستويات بالمستشفى.
3-تكليف الممرضات بأداء المهام الصعبة في مجال التمريض مما يؤثر على جودة أداء هذه المهام.
4-عدم حرص بعض الممرضات على الأخذ بأساليب الواقية من الأمراض.
ويعالج ذلك بالحرص على:
1-توفير الهيئة التمريضية المؤهلة لتقديم الخدمة في مواقعها المختارة بالمستشفى.
مراعاة التوزيع والتسكين السليم للهيئة التمريضية على الأقسام المختلفة والتوصيف الصحيح للاعداد المطلوبة.
2-الاهتمام بالتدريب أثناء العمل والتدريب المستمر لهيئة التمريض بالمستشفى.
3-تأهيل بعض الممرضات للعمل في أكثر من موقع خدمي بالمستشفى حتى يتم تغطيه اى عجز طارئ في الأعداد.
4-زيادة عدد ساعات العمل للهيئة التمريضية عند الحاجة على ان يقابل ذلك الثواب المناسب.
-IIأوجه القصور الإدارية
ان عدم الانضباط الادارى للهيئة التمريضية يؤدى الى العديد من المشكلات الفنية والإدارية داخل موقع خدمات المستشفى.. التي من أهمها التقصير في أداء الواجبات المنوطة بهم.. ويرجع ذلك الى:
1-عدم التزام الهيئة التمريضية باللوائح والقوانين المنظمة لأعمالهم.
2-إسناد بعض أقسام التمريض في المستشفيات العديد من النشاطات الكتابية الى الممرضة الأمر الذي يؤثر على جودة أداء مهام التمريض الأساسية المسندة إليهم.
3-عدم مراعاة بعض الممرضات لاثر الحالة النفسية في الإسراع بشفاء المريض وذلك يتمثل في عدم الترحيب بهم والتعاطف معهم أو في الاستجابة بهم والتعاطف معهم أو في الاستجابة وتلبيه طلباتهم.
4-الصراعات بين هيئة التمريض والأطباء نتيجة عدم تفهم كلا منهم للدور الايجابي المنوط به الخروج في التعامل فيما بينهم عن المقتضيات الوظيفية والسلوك العام.
5-الغيرة بين مستويات التمريض المختلفة وبين أعضاء المستوى الواحد قد تؤدي إلى التضارب بين مستوى الخدمات التمريضية داخل الجناح الواحد.
ويعالج ذلك بالحرص على:
1-تطبيق اللوائح الداخلية لمواقع الخدمات بإدارة المستشفى.
2-توعية هيئة التمريض بأهمية العمل الجماعي كفريق عمل متجانس فيما بينهم ومع باقي أعضاء الهيئة الطبية.
3-توعية الهيئة التمريضية بالنواحي النفسية والسلوكية في التعامل مع المرضي.
4-عقد اجتماعات ولقاءات دورية علمية اجتماعية بين الفريق الطبي بالمستشفى.
5-تعين موظفين أو كتبه ليتولوا القيام بالوظائف الكتابية.
6-الاهتمام بشكاوى المرضي والهيئة الطبية بالمستشفى.
-IIIأوجه القصور المادية
على الرغم من ان التجهيزات الطبية والآلات والمعدات الطبية لا تمثل القدر الكبير في أعمال الهيئة التمريضية التي تعتمد أساسا على مهاراتها الشخصية في تقديم الخدمات التمريضية الا انه قد يواجه القسم الطبي مشكلة عدم اكتمال الفحوص الطبية المطلوبة أو عدم إتمام الخطة العلاجية للمريض وينتج ذلك عن:
1-عدم توافر العدد اللازم من المعدات والتجهيزات.
2-عدم توافر المستلزمات أو الأدوية.
3-قلة خبرة أو عدم كفاءة الهيئة التمريضية في التعامل مع الأجهزة والآلات الحديثة.
4-عدم مكافأة الهيئة التمريضية عن الإنجازات التي يقدمونها.
5-عدم إجراء برامج الصيانة في مواعيدها وتكاسل الممرضات في الإبلاغ عن الأعطال.
ويعالج ذلك بالحرص على:
1-توفير المطلوب أولا بأول من خلال تنفيذ الأسلوب الرقابي وأسلوب الطلب والإضافة على المواد والمستلزمات الطبية.
2-عقد دورات تدريبية أثناء العمل والتدريب المستمر على الأجهزة والآلات والمعدات الطبية الحديثة.
3-توجيه الهيئة التمريضية للعمل بصفة دورية في مواقع الخدمات المختلفة ليتوفر لهم الخبرات المطلوبة في تشغيل الأجهزة والآلات والمعدات.
4-تطبيق مبدأ المرونة في تحديد اختصاصات ومسؤوليات هيئة التمريض.
5-الاستفادة من عمليات الإحلال السريع في مواقع العمل التي قد يستدعها موقف بعينه أو مواجهة حرجة.
بروتوكول عمل التمريض مع مكتب الدخول و الخروج و الاحصاء
 خاص بالدخول من قسم الإستقبال :
1. تكملة بيانات المريض عند الدخول من حيث كتابة ( الاسم ثلاثي – السن – العنوان –المهنة – التشخيص الابتدائي – تاريخ و ساعة الدخول – رقم الاستقبال )
2. في حالة دخول المريض عن طريق الإستقبال في الفترة الصباحية لابد من المرور علي مكتب الدخول لأخذ رقم دخول المريض و ذلك عن طريق الممرضة المسئولة لتسليم الحالة الي القسم
3. بانسبة لدخول الحالات في الفترة المسائية لابد من نزول الممرضة المختصة بالقسم لأخذ رقم دخول للمريض في اليوم الثاني علي وجه السرعة وليس عند خروج المريض من المستشفي
 خاص بالدخول من العيادات الخارجية :
1. في حالة الدخول عن طريق العيادات الخاجية لابد من كتابة البيانات الخاصة بالمريض كاملة و أيضا كتابة التشخيص باللغة العربية و كتابة اسم الطبيب واضح مع توقيعه .
2. الاجراءات العامة للدخول :
- الحصول علي تذكرة كشف و يكتب عليها الدخول و جميع البيانات التي ذكرت و التشخيص بالعربي و توقيع الكبيب و كتابة اسمه واضح ثم تاتي لمكتب الدخول لكتابة تذكرة الدخول من تذكرة الكشف
- يرسل ملف المريض من مكتب الدخول الي العيادة مرة أخري لكتابة ملاحظة و مشاهدة الطبيب و تاريخ المرض للمريض وبعد استكمال الملف يرسل بعد ذلك مع العامل المسئول من قسم الدخول و يتم تسليمها للقسم علي سركي تسليم و تسلم
 بالنسبة للقسم الداخلي الدخول و الخروج :
ضرورة التأكد من الممرضة بالقسم بأن جميع البيانات للمريض بالملف كاملة عند الدخول عن طريق الاستقبال و التأكد من أخذ رقم دخول في حالة دخول الحالة في الفترة المسائية و يتم نزول الممرضة في صباح اليوم التالي لأخذ رقم الدخول .
وظائف الخدمات الجراحية داخل غرفة العمليات
الوظائف الفنية :
‌أ- الرعاية التمريضية :
1. مرحلة ما قبل إجراء العملية :
و تكون حكيمة العمليات مسئولة عن جمع البيانات التوجيه و التخصيص و فحص النتائج المعملية و فحص الموافقة الجراحية و الموقعة .
2. مرحلة أثناء العملية : وعلي حكيمة العمليات التأكد من شخصية المريض وأن تقنية التعقيم قد نفذت بالكامل
3. مرحلة مابعد إجراء العملية : و تكون الحكيمة مسئولة عن أمان ووضع المريض و تدفق الهواء بانسياب وأن تتلقي تقرير من اخصائي التخدير به تقدير مرحلة وعي و تيقظ المريض .
‌ب- مقاومة العدوي :و ذلك باتباع نظام التعقيم السليمة .
‌ج- الأمان : وذلك بوضع الأجهزة في أماكنها لضمان أن المعدات يتم فحصها دوريا و كذلك توصيل القطب السالب بصورة صحيحة و أن يكون الأفراد مدربين علي استخدام الأجهزة الفنية و العناية بها و كذلك الإبلاغ عن الحوادث أولا بأول
‌د- التسجيل و المستندات : و يجب أن تضم السجلات الاتي :
اسم المريض –التاريخ –اسم الجراح- التشخيص قبل العملية –الحساسيات – المعدات المستخدمة – وقت بدء التخدير – وقت بدء العمليات الجراحية – وقت نهاية التخدير- وقت نهاية العملية – وضع المريض- العلاجات المعطاه – العلامات الحيوية – نوع التخدير المستخدم- العقاقير المخدرة المعطاه ومن الذي أعطاها – المضاعفات – توقيعات كل الفريق المشترك في العملية .
بروتوكول عمل قسم التمريض مع الصيانة
 يتم عمل صيانة دورية وقائية للأجهزة بالمستشفي طبقا للعقد المبرم مع الشركة المتعاقد معها
 يتم عمل أورنيك صيانة من أصل و صورة لتبليغه في حالة حدوث عطل و يتم الإحتفاظ بالأصل في القسم
 عند تسليم أي جهاز جديد لأي قسم لابد من اعطاء دورة تدريبية للمرضات و العاملين بالقسم عن طريق قسم الصيانة أو المهندس المسئول خلال أسبوع من تشغيله
 ضرورة حضور قسم الصيانة بالمستشفي مع المهندس المنتدب من الشركة المتعاقد معها لعمل الصيانة الدورية للأقسام و كذلك شركات الصيانة التي تستدعي لعمل صيانة أو اصلاح الأعطال .
بروتوكول تعامل قسم التمريض مع قسم بنك الدم ( المعمل )
1. يجب علي الممرضة التأكد من كتابة طلب الدم في تذكرة المريض بواسطة الطبيب
2. يجب علي الممرضة عمل أورنيك طلب الدم مع ارسال شيك متبرع من بنك الدم الرئيسي .
3. يجب علي الممرضة استلام الدم من بنك الدم بنفسها (من المعمل) و التأكد من وجود اسم المريض و الفصيلة علي كيس الدم
4. في حالة بنك الدم خارج المستشفي يجب ارسال مندوب من
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hospital.ahlamontada.com
 

[b]إدارة خدمات التمريض[/b]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اطباء ابشواي  :: -